السلام للّه ..

12 نوفمبر

“أجارتنا إنّا غريبانِ هاهنا .. وكلُ غريبٍ للغريبِ نسيب”

تعود لساني أن ينطق بتحية الإسلام حالما أرى امرأة محجبة أو غير محجبة بشعر عربي داكن مع نظارة شمسية حجمها يساوي نصف وجهها ويغلب الظن عندي بأنها من “ديرتي”.

لا أبالغ في القول بأن أغلبهن في فترة الصيف خاصة أعرضن عني ولم يكلفن على أنفسهن برد السلام، ولا يطالبني أحد بحسن الظن بما فعلن فإن صوتي يسمعه القاصي والداني مع ابتسامة تعلو وجهي وتشقه نصفين، وهذا مادفع بصديقتي للتشمت بي قائلة : أخبرتك (أنتِ ووجهك) بأنهن يفترضن أنك تودين الالتصاق بهن، فهن سائحات هربن من شمس الرياض وسيول جدة وصديقات الجامعة وزميلات المهنة ثم أرعبهن مثولك أمامهن.

أجبتها بغيظ: السلام لله ياصديقتي العزيزة !

وصديقتي هذه، كانت مثلي تلقي السلام على من تعرف ومن لا تعرف، وتتفاجأ في بعض الأحيان بالتجاهل الكلي من بعضهن، ولقد أضحكني تفسيرها لما يحدث بأنهن في رحلة استجمام ولا يردن التعرف على مزيد من السعوديات!

هذا كان بالنسبة للسعوديات اللاتي كنا نظنهن سائحات، فماذا عن المبتعثات أنفسهن؟

هل كن بجانب أزواجهن ؟ إذا كانت مع زوجها ولكنها قريبة مني، ألقيت عليها السلام.

هل كن مشغولات بمكالمة هاتفية؟ كلا، لستُ بمخبولة !

هل رأينني؟ نعم، والتقاء أعيننا خير شاهد على ذلك.

وماذا عني أنا؟

هل كان صوتي خافتا؟ صوتي “يُسمع اليقظان ولا يُوقظ النائم”. عفوا، صوتي يُسمع اليقظان والنائم!

هل كنتُ غير مرئية؟ لم ألق السلام في زحمة “التايم سكوير” في مدينة نيويورك.

أحد السعوديين ذكر أنه توقف عن إلقاء السلام عندما يرى سعودية (وخاصة في المصاعد)، وذلك لما رأى -مثلي- من تجاهل.

فكرت في الأمر وأحزنني كثيرا، المسلمات الأمريكيات هنا يبادرنني بالسلام، وبنات بلدي اللاتي يحفظن حديث رسولنا صلى الله عليه وسلم عندما سأله رجل : أي الإسلام خير فأجاب صلى الله عليه وسلم (تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف).

فهل تجاهلهن يعتبر غرورا؟ أم ربما كان نوعا من الإعراض عن الدخول في متاهات إنشاء علاقة تعارف؟

لا أنكر أن كثيرا منهن رددن تحيتي، ورد السلام واجب. ولكن صديقتي هذه توقفت عن إلقاء السلام، والله المستعان.

 

 

Advertisements

36 تعليق to “السلام للّه ..”

  1. Sabah 12 نوفمبر 2011 في 11:58 ص #

    شدتني خفة دمك وعدم تكلفك في كتابتك موفقة , بالنسبة للسعوديات المفروض تتوقعي هدا الشي من طريقة المصافحة فهم أسرع ناس تسحب يدها وكأنو يدك عليها وصخ ولو الود ودهم يلبسو غلفز ويصافحو . ولفتتلي نظري مصافحتك صراحة أفتقدنالها منذ الصغر (:

    • sanfoorah 12 نوفمبر 2011 في 12:40 م #

      شهادتك أعتز بها ياصبوحة 🙂 الله يصبح أيامك بالخير والسعادة.
      ما أبالغ لو قلت لك انه من بين 5, 2 اللي يردوا على السلام هههه، الله المستعان !
      شكرا لك على مرورك ياعسل 🙂

  2. شهد 12 نوفمبر 2011 في 12:14 م #

    أفتكرتك في المدرسه وإنتي تسلمي عالكل بنات و معلمات بإبتسامه و وجه بشوش يسر الناظرين.. كوني كما أنتي..
    (ولا تصيري زي صاحبتك)!

    • sanfoorah 12 نوفمبر 2011 في 12:42 م #

      شكرا ياشوشو، بس الضغط يولد الانفجار، أو يولد اللامبالاة -_-
      شرفني مرورك 🙂

  3. eman 12 نوفمبر 2011 في 1:06 م #

    عزيزتي سنفورة اشعر بالتعاطف معك من جانب و لكن اظن ان الامر اكثر تعقيدا من مجرد غرور او تجاهل فانا “ابصم بالعشرة” ان اللاتي لم تردن السلام لا يفعلن ذلك حتى في بلادهن.
    انا اظن ان الموضوع له علاقة اكثر بالهوية و الاحساس بالانتماء، ليس لمجرد ان فلانة مسلمة سعودية يعنى بانها فخورة و سعيدة و تنتمي لهذه الشريحة فكثير من بنات بلدي يفكرون بطريقة علمانية بحتة و لا يرين ان “رد السلام واجب “و “السلام لله” كما ترين و لهن مطلق الحرية في ذلك.
    اعتقد ان المشكلة تكمن في اننا نتوقع رد السلام وهذا ما لا افعله، ان شعرت بان السلام لله و ان ابتسامتك في وجه اخيك صدقة فانا افعل ذلك من دون اي توقعات من الجانب الاخر لانني لا افعلها من اجل الرد و لكن من اجل الله، رأيي ان تستمري بالقاء السلام و تمارسي قناعاتك و ليرد من يريد و يتجاهل من لا يريد.
    بالنسبة لكونهن سعوديات فهذا افتراض لا احبذه لانه يؤدي الى تعميم عشوائي نعاني من نتائجه نحن المسلمون عامة و السعوديين خاصة في كل مكان.
    ملخص قولي: نعم هناك الكثير ممن لا يتصرفون بطريقة ودية ، نعم هناك الكثير ممن يؤمن بالتعامل الودود و لكن في نهاية المطاف “ليس عليك هداهم” و “لا تكلف الا نفسك”. آمل انني جاوبت على تساؤلك وفقك الله في مهمة نشر السلام.

    • sanfoorah 12 نوفمبر 2011 في 2:03 م #

      والله انا يا إيمان اقول انه السلام لله وأسلم وعادي ما أقول شيء لو ماردوا وصارت كثييير ممكن قد شعر راسك ههههه. لكن المشكلة أحيانا استغرب من تعابير الوجه ! كأنها بتقول لي انتي من فين طلعتي لي ؟
      أول مرة أعرف انه قلمك بليغ 🙂 شكرا لك على مرورك وعلى وقتك في كتابة هذا الرد. وصدق الله العظيم (ليس عليك هداهم).

  4. Omaima 12 نوفمبر 2011 في 2:16 م #

    نانا… الله على مواضيعك .. راااائعه وتلفت انتباهي .. أفتكرك أول مايصير موقف سبق وحكيتي عنّه..

    مدري ايش وجهة النظر في إنهم مايردوا السلام..؟؟!! بالعكس أنا عن نفسي ارتاح وأحس بحميمية لما أقابل عرب ونسلم على بعض..
    بس للأمانة بالسفر اكتشفت انه العرب عندهم قابلية للسلام والإبتسام أكثر من الخليجين..للخليجين.. >>وصلت؟خخ

    يمكن يحسوا انوا طاحت الميانة أو يمكن يشوفوا انها تطفل ..!! ويكتفوا بسلام النظر .. دون كلام..!!
    ماعليكِ استمري في التحية وخذي أجر الثلاثين درجة وكل ماصادفتي أصحاب الوجوه العابسة ابتسمي اكثر وافرحي أكثر لأنك نلتي الأفضلية .. .

    وياعلّ الدنيا تضحك لك بنفس جمال ضحكتك وابتسامتك الرائعه:) ..>>ماشاءالله تبارك الله<<

    • sanfoorah 12 نوفمبر 2011 في 2:40 م #

      هلا أميمة، وانا انبسط كل مااشوف ردودك هنا الله يسعدك يارب 🙂
      المفروض احنا في الغربة أقارب حتى لو مانعرف بعض، فين امرؤ القيس عننا ( وكل غريب للغريب نسيب)؟ لكن محد يسمعك وتنفخي في قربة مخروقة للأسف.
      وعلى قولك، الجاليات العربية (اخواتنا من الشام ومصر وشمال أفريقيا) مرة حبوبات ويسلموا عليا والله قبل مااسلم عليهم، يسبقوني في السلام !
      شكرا لكِ، انتي من الناس اللي افتكرهم بابتسامة على وجيههم 🙂

  5. سميرة حكمات 12 نوفمبر 2011 في 2:18 م #

    يابنتي سوي شي وقطيه البحر على قولت اخواننا الكوايته وكوني على ثفه انك تطلبين الاجر من الله والثواب وليس من المخلوق وزي ما قلتي انك تعملي بوصية الرسول الكريم معلمنا ومهذبنا فكوني واسعة الخلق ولا تهتمي والقي السلام ولا تياسي وقد قال تعالى في كتابه العزيز واذا الذي بينك وبينه عداوه كانه ولي حميم وخذي الاجر مرتين ولا تهتمي بشماتة احد وهذا عهدي فيك ذات خلق وابتسامه وتسامح وعهدي ان الغربه تعلم الانسان مالم يعلم وتجعلك تري كل شخص على حقيفته وفقك الله وزادك خلق حميد وسعة صدر في غربتك واعطاك الله كل ماتتمنيه وسخر لك القلوب القاسيه والعباد العاصيه وابعد عنك كل مكروه ولزوجك مثل ذلك ولك مني حبي واحترامي والدتك المحبه

    • sanfoorah 12 نوفمبر 2011 في 2:45 م #

      منورة ياماما المدونة كلها !!!
      الحمدلله، انا باسلم لله وربنا يعطي الواحد على قد نيته، وماهو متعبني الموضوع. بس لاحظته وحبيت أكتب عنه وأخلي الناس تناقشه.
      الله يسلم ايدك على كتابة هذا الرد الحلو، ولا يحرمني منك 🙂

  6. عهود 12 نوفمبر 2011 في 2:48 م #

    ماشالله عليكي يا نانا أسلوبك حلو ومشوق ومضحك أبدعتي والاحلى رسمتك. فعلا السلام لله بس لو كان بفلوس كان ردوه ماعاد في شيء فئ هذأ الزمن لله (( استغفر الله ))

    • sanfoorah 12 نوفمبر 2011 في 3:05 م #

      الله المستعان !
      شكرا ياعهود على مرورك، شرفتي مدونتي كلها 🙂

  7. Hanan Hayat 12 نوفمبر 2011 في 3:10 م #

    الله يا جارتي .. تدكري .. تقابلنا عشان ” سلام ” في مصعد الجامعة .. و صرنا جارات / خوات .. بعدها
    ممممممم
    الله المستعان
    و للأسف .. الوضع من سيء إلى أسوء ..

    • sanfoorah 12 نوفمبر 2011 في 3:17 م #

      وكمان صرنا صحبات لبنات كثيرين من هذه الطريقة 🙂
      وأفتكرك بالذات لمن تقولي لي الوضع من سيء الى أسوأ !
      شرفتيني ياجارتي العزيزة، شكرا لك على مرورك الكريم 🙂

  8. آلجوري 12 نوفمبر 2011 في 6:58 م #

    السسلام عليكمم.~>ردوا السلام خخخ

    بالنسسبهه للسعوديات اللي م يردن السلام ليشش..عشانها موب بالسعوديهه مثلاآ.!!

    انا يقهرني اللي تسذا اججل من تطلع رجلها عن السسعوديهه تنقلب مو حالةة ذي ابداآآ

    اعجبني طرحتس للمواضضيعع واسلوبتسس القميل اسستمري تسذا..

    والله يوفقكك ي سسنفورةة بـ الدراسسة وان شاء الله ترجعين وترفعين روسس اهلكك بالششهادةة..

    اعتبريني من متابعينتسس!!

    • sanfoorah 13 نوفمبر 2011 في 9:47 ص #

      خخخ وعليكم السلام ورحمة الله،،
      والله هذا لغز الى الآن محيرني، مااعرف ليه مايردوا السلام 😐
      الله يسعدك ياقمر، وشكرا لك على أمنياتك الطيبة وعلى متابعتك وعلى وقتك في كتابة الرد 🙂 🙂

  9. Prïñçê Whêñ Whêrê 13 نوفمبر 2011 في 12:43 ص #

    السلام عليكم ..
    للاسف واقولها .. الكثير من بنات الخليج ولا حصر, يتمتعن بشعور التعالي والكبر لا الكبرياء والعلو لله سبحانه وتعالى . يمدحن انفسهن ويوقن بانهن الافضل وان الاسوأ لمن هم دون سواهم من البلدان الاخرى. يحبذن التعجرف في كل شيء فلا تأخذين منهم سلاما ولا حتى ايماءة بابتسامه .. المفورض ان لا اعلق كوني شابا وان ما تقولون يقتصر على فئة النسوة الا ان الملاحَظ يفسر نفسه ويتكلم لوحده.

    على خلاف الرجال الخليجي وغيره الذي يتمتع بطيب الروح ولطافة اللسان وبشاشة القلب

    داومي على الطاعات والسلام لله من الطاعات وفي سبيل الله حتى وان قوبلتي برد جارح او وجه شاحب… فالله بصير بعباده

    موضوع مييز

    • sanfoorah 13 نوفمبر 2011 في 9:49 ص #

      وعليكم السلام ورحمة الله،
      للأسف هذا الواقع اللي شفناه بأعيننا. لكن ان شاء الله الناس تتغير للأفضل.
      شكرا لك أخي الكريم على متابعتك وعلى مرورك الكريم.
      جزاك الله خيرا

  10. soso hala 13 نوفمبر 2011 في 3:33 ص #

    ماشاءالله عليكي يا نجلاء أسلوبك حلو وطبيعي جداً
    لا تهتمي كتير بمن يرد عليكي السلام
    ولا يكون حكمك علي السعوديات أنهن كشرات بس
    لمجرد أنهن لم يردوا السلام وبصراحه غريبه عمري
    ما صادفت سعوديات بر السعوديه إلا بالعكس أشوفهم
    حبوبات مرررررررره
    لكن استمري بألقاء السلام حتي لو محد رد عليكي
    يكفيكي شرفاً أنك بتطبقي سنة حبيبنا المصطفي صل ا
    الله عليه وسلم

    • sanfoorah 13 نوفمبر 2011 في 9:51 ص #

      الله يسعدك ياسوسو ياقمر ولا يحرمني من ردودك الحلوة.
      والله هذا اللي شفته وهذا للأسف اللي لاحظته انا وكثييررر من صحباتي ودايما نتكلم عن هذا الموضوع.
      لكن على قولك السلام لله، والله يعطينا على قد نيتنا.
      شكرا لك على مرورك، شرفتيني 🙂 🙂

  11. فرح 13 نوفمبر 2011 في 3:43 م #

    وعليكم السلام.
    أعطي لكل واحده عذر واستمري في إلقاء السلام

    • sanfoorah 13 نوفمبر 2011 في 3:58 م #

      هلا أختي فرح،
      أكيد بنعطي الأعذار بس أحيانا الواحد لمن يسلم ويشوف نظرات غريبة يبغى يستفسر اش السر وراء هذي النظرات؟
      شكرا لك، الله يجعل أيامك كلها أفراح 🙂

  12. saleh 13 نوفمبر 2011 في 3:48 م #

    ابدعتي ابدعتي ابدعتي 🙂
    نفس المشكلة تقريبا اعاني منها ولكن هنا في بلدي ، فالكثير لا يردون السلام ويشمقون بنظرات غريبة، لدرجة اني احيانا اكره السلام واحلف ان لا ابتدأ احد به، ولكني استغفر وارجع واتذكر انها سنة وصانا بها نبينا عليه الصلاة والسلام، وهي سبب لافشاء المحبة والالفة
    استمري على ما انتي عليه ولا تجعلي احد يثبط من عزمك

    • sanfoorah 13 نوفمبر 2011 في 4:00 م #

      حياك الله أخي الكريم،
      على قولك يرجع الواحد يفتكر إنه السلام لله. الله يعيننا.
      أشكرك على مشاركتك.

  13. Muna 13 نوفمبر 2011 في 5:36 م #

    فعلا شي يحزّن =( ،
    المشكلة المسلمات من كل الجنسيات يردون علينا بكل حمااااس و يبتسمون كمان،
    هنا حبيييييت مسلمي أوروبا و الصوماليات و اللي من بلاد الشام و المغرب و مصر و العراق،
    لكن أخواتنا السعوديات و الخليجيات الظاهر عندهم مشاكل مع اللي من جلدتهم!
    الله يصلح الحال ^^
    موووفقه ياااا رب

    • sanfoorah 14 نوفمبر 2011 في 8:39 م #

      ايوا صح، المشكلة اللي نتعلمه في المدارس يدخل من إذن ويخرج من الإذن الثانية !
      الله يصلحنا ويهدينا أجمعين، شكرا لك على مرورك 🙂

  14. هناء 14 نوفمبر 2011 في 2:24 ص #

    نجلاء
    فعلا أنا مستغربة من هذا الوضع الي بتحكيه . يعني أنا أتوقع أن السعوديات أو العربيات بشكل عام يفرحوا لو شافوا أحد من بلدهم في بلد الغربة عشان يصير فيه نوع من الحميمية . إلا إذا كانوا هم أصلا يبغوا الغربة دي عشان يسووا الي يبغوه من غير ما أحد من جماعتهم ينكر عليهم .
    عموما . الناس معادن ، وكل واحد يتصرف حسب أخلاقه أولا وحسب تربيته ثانياً ، المشكلة لما تكون التربية كويسة وبعدين الناس يجاهدوا أنفسهم لاكتساب الخلق السيء .
    أهم شي ، انك انت طلعت إنسانة ذات خلق ، وما تدري لعل الله بحسن خلقك يجعل ناس يسلموا على يديك وتحصلي خيراً عظيماً .
    دمت بخير نجلاء ، ودمتُ مستمتعة بكتاباتك .

    • sanfoorah 14 نوفمبر 2011 في 8:42 م #

      العربيات أو المسلمات الأجانب لمن يشوفوني أغلبهم يسلموا عليا قبل ما أنا أسلم عليهم! فعلا ماشاء الله عليهم، وعموما أنا ما أعمم وفيه كثير سعوديات يردوا السلام، لكن الأكثرية ماترد زي ماوضحت في موضوعي.
      والله أخلاقي على قدي، بس الواحد يجتهد إنه أخلاقه تتحسن والله المستعان.
      شكرا جزيلا لك على مرورك ووقتك في كتابة الرد، من جد أتشرف بمتابعتك 🙂

  15. مشاعل 17 نوفمبر 2011 في 9:51 ص #

    أظنها محاولة للأبتعاد عن ذاتهن والغوص في ذات جديدة غير دائمه ومتخبطة نفسياً ..!
    لاتبالي غاليتي
    فا أنا أرى هنا من يرد السلام بعميق ابتسام ومنهم من يرده عليك وكأنك تريد منه استلطافاً …! والبعض ( يسفهك )
    مسألة تخبط نفسي أظنه كذالك

    حبيبتي نجلاء ( كوني أنتي .. أنتي فقط ) ستكوني متميزة .. أتأمل فيك روح جميله عميقة الأصول .. لن تتغير ثوابتها بين طيات الغربه ..

    =)  

    • sanfoorah 19 نوفمبر 2011 في 11:25 ص #

      للأسف ! وإن شاء الله نكون مخطئين وتكون مسألة عدم تعود فقط !
      شكرا لك أختي مشاعل على مرورك الكريم، شرفتيني وشرفتي مدونتي والله. تحياتي لك 🙂

  16. Hanan O 22 نوفمبر 2011 في 1:24 ص #

    عزيزتي ننوسه عجبني موضوعك مره لانه حتى انا من يوم نقلت من الرياض وانا اعاني من تجاهل الناس لرد السلام هنافي جده (وانا مااحب اعمم لانه لايعمم الا جاهل بس هذا اللي لاحظته في الفتره القصيره اللي مرت) والادهى والامر انك لما تلقي التحيه بالسلام يعطوكي نظره : ايش تبغي ؟؟ ولايردو وحسب ماسمعت انه الناس هنا تعودو لما احد يجي يطلب منهم موضوع معين يبدا بالسلام فصارو يتجاهلو اي شخص يبدا السلام عشان لا بنطلب منه شي .
    ولكن انا اسلم لانه سلامي لله مو لهم .
    تحياتي لكي

  17. Expert 4 ديسمبر 2011 في 10:38 ص #

    السلام عليكم ..

    انا مثلك احب ألقي السلام لأننا في الغربة إخوان … و الناس لبعضها
    لكن عندي سبب ثاني خلاني استمر في إلقاء السلام
    و هوا انني احب أستفز الأشخاص, خصوصاً الي يوضح عليهم النفر والبعد عن كل ما هو عربي
    .. اكيد تعرفين منظر بعض الأشخاص من خليجنا الحبيب و هم بالمقاعد الخارجية للمقاهي و كيف يتأففون عندما يمر بجوارهم عربي … هذي العينة جداً ممحبة لي و أحب ألقي السلام عليها و انا ماشي لا لشيء سوا للإغاضتة

    (( بالعامية تشوفينة يدخن و جالس بالمقهى ساعتين و نظرات التعصيب على وجهه و مو عاجبة شي ! ))
    انا عاد اسلم عليه (: إستفزااااز له

    بالتوفيق و حافظي على السلام صدقيني, كثير منهم بيشعر بالنقص و الندم إذا ما رد السلام و كثير منهم ما يلقي السلام عشانه يضن الناس ما تحب كذا ! , و ينتظر المباردة الأولى,

    شخصياً كنت امر بجوار مقهى و فيه شخص سعودي و كل يوم أمر و أسلم و رفيقي يسألني تعرفه و انا أقول لا, بالبداية الرجل كان يرد السلام بشويش و على إستحياء و بعد كذا سلام ,,, قال لنا تفضلوا من باب الإحترام , انا عرفت اني اثمرت فيه بلحضتها ..

    بالتوفيق (:

  18. نائف فلمبان 11 ديسمبر 2011 في 12:01 ص #

    الان عرفت معنى .. السلام لله 🙂

  19. أسماء || أم نضال || 11 ديسمبر 2011 في 5:34 ص #

    هههههـ،، يجذبني أسلوبك الخفيف والبسيط والمسلي D:

    سءال صغنون فقط يا سنفورة .. ما ذاك الذي يهددك بالطخ في الرسم؟ p:
    حاولت تحليل شخصيته ومكوناته لكنني لم أفلح خخخ

    دمتِ مثالا للإسلام والتسليم p:

    • sanfoorah 11 ديسمبر 2011 في 8:26 ص #

      أشكرك أختي أسماء 🙂
      لكل مسرحية مهرج (جوكر) يخفف من حدتها، ورسوماتي عبارة عن مسرحية مُصّغرة، وهذا هو مهرجي.

      طابت أوقاتك بكل خير.

  20. Abdulrahman 11 ديسمبر 2011 في 4:16 م #

    خخخخ شي غريب حقيقة ! اتمنى هذا الفكر يزول من هاؤلاء .
    الموقف هذا يذكرني بالابتسام هنا في السعودية، القاء التحية شي طبيعي لكن ألاحظ نظرات غريبة اذا تعاملت مع البعض بابتسامه، و كان لسان حالهم يقول : ” شفيه يوزع ابتسامات الاخ؟ ” . قد ابالغ قليلا لكن لاحظت هالشي يحصل اكثر من مرة و ازعجني .

من فضلك, اترك ردا :)

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: