المسلمون في كندا

10 فبراير

تُشكّل نسبة المسلمين في كندا- على حسب إحصائية موقع census الرسمي لعام 2001 – حوالي 2٪ من سكانها البالغ عددهم 33 مليوناً تقريباً، أي أكثر من نصف مليون مسلم يعيش أغلبهم في مقاطعة أونتاريو الكندية ثم في كيبيك.

من أين جاءوا؟

هاجر العديد من المسلمين من البوسنة إلى كندا قبل الحرب العالمية الأولى. وقاموا بإنشاء أول مسجد في كندا في عام 1938 في إدمنتون، وكان عددهم حينئذ حوالي 700 مسلم. وبعد الحرب العالمية الثانية، ازداد عدد المسلمين في كندا بشكل ضئيل حتى نهاية الستينات وبداية السبعينات من القرن الماضي.
وبعد ذلك، قام البوسنويون والألبانيون ببناء أُولى المساجد في مدينة تورنتو الكندية، ومن بينها مدرسة كاثولكية صغيرة اشتراها المسلمون ب75 ألف دولار كندي في عام 1973 وأجروا بعض التعديلات عليها لتحويلها إلى مسجد بمساعدة المسيحيين المقيمين هناك.
وفي السبعينات الميلادية من القرن الماضي، ازدادت هجرة المسلمين إلى كندا من الدول الغير أوروبية، حتى وصل عددهم إلى 98 ألف مسلم في عام 1981. وبعد مرور عشرة سنوات، ازداد عددهم إلى 253,265 مسلم في عام 1991.

وفي مونتريال وحدها 59 مسجداً موزعاً بين منتصف المدينة وبين ما حولها من المناطق كمنطقة لافال وروزمنت. وفي بلد علماني يُشكل نسبة المسيحيين فيه من كاثوليك وكريستيان حوالي ال77٪، يُمارس المسلمون أغلب عباداتهم من صلاة وإرتداءٍ للحجاب بكل حرية بسبب قانون حرية العبادة والذي يتضمن فيه حماية الفرد من ممارسة عبادته بدون قيود أو تدخل.

وبالرغم أن هناك 59 مسجداً في مونتريال وحدها، فإن الآذان ممنوع طبقاً-حسب ما قرأت- للقانون الكندي الذي يعتبره تلوثاً صوتي على الرغم من أن أجراس الكنائس تُسمع عالياً كل يوم أحد.

وعلى الرغم من أن الحجاب مسموح به -بالطبع-في كندا، فإن لبس البرقع أو تغطيه الوجه في مونتريال لمن تريد أن تتوظف ليس مسموحاً به.

وفي كندا العديد من المنظمات التي تقوم بخدمة الإسلام في المدارس والمساجد والمراكز الإجتماعية، هذه إحداها. وتُقام سنوياً العديد من المؤتمرات والتي يحضرها الدعاة والعلماء والمثقفين المسلمين من أنحاء العالم كطارق السويدان وعمرو خالد، هذا كان أحدها. وتوجد العديد من المدارس الإسلامية ذات منهج إسلامي.

وهذا مسجد جميل اسمه بيتُ الإسلام يعتبر الأكبر في كندا، موجود في فاوجان في مقاطعة أونتاريو تم بناؤه عام 1992م من قبل الطائفة الأحمدية والذي يرجع منشئها إلى الهند. (الصورة من قوقل)

Ba

وهنا أضع لكم صوراً للمسجد التابع لجامعة كونكورديا في مونتريال، هذا مصلى النساء

download7

            نلاحظ وجود شراشف للصلاة

download4ومكتبة صغيرة للكتب الإسلامية

download1وساعات عُلقت لتوضيح أوقات الصلوات الخمس

downloadمكان للوضوء

download6

مصلى الرجال – قام شقيق صديقتي بتصويره مشكوراً-

DSC_0064

وهنا الرجال يؤدون صلاة الجمعة في الساحة

DSC_0059DSC_0062DSC_0061

المصادر:

http://en.wikipedia.org/wiki/Islam_in_Canada

Advertisements

10 تعليقات to “المسلمون في كندا”

  1. Rawyah Sami 10 فبراير 2013 في 9:50 م #

    جميل جداً التقرير.
    ماذا عن الجالية الإسلامية في مونتريال؟ مما يتكونون ؟ ما هي أنشطتهم كجالية و كجزء من المجتمع الكندي؟

    • sanfoorah 11 فبراير 2013 في 2:32 م #

      شكراً راوية. في مونتريال أغلبهم مغاربة ولبنانيين، أظن عامل اللغة له دور لأنه مونتريال يتكلموا الفرنسية كلغة أولى، النشاطات اللي لاحظتها تتكون من حلقات قرآنية وذكر:بإمكانك الإطلاع على الرابط اللي حطيته

  2. Romatoo 11 فبراير 2013 في 1:18 ص #

    الله يسعدك ويوفقك ويزيدك سعة في الدين والعلم
    مدري قرأت يوميتك وحسيت زي المسحيين ماساعدوا المسلمين في تعديل الكنيسة لتحويلها المسجد … أنا أولى كمسلمة أدعمك ومافي أحلى من الدعاء

  3. Romatoo 11 فبراير 2013 في 2:43 ص #

    الله يسعدك ويوفقك ويزيدك سعة في الدين والعلم
    مدري قرأت يوميتك وتلقائيا بدأت اكتب لك 😊

  4. عبدالرحمن 12 فبراير 2013 في 2:30 ص #

    تنبيه ذكرتم ان هنالك مسجد للاحمدية (القاديانية) وهؤلاء ليسوا بمسلمين وشيخهم احمد القادياني احد مدعي النبوة

  5. مغتربة 14 فبراير 2013 في 11:21 م #

    معليش عندي سؤال صدق ممنوع النقاب او اللثام في مونتريال؟ وهل فيه ناس متلثمة؟
    وشكرا لك على الموضوع الجميل..

    • sanfoorah 15 فبراير 2013 في 8:16 ص #

      كأجنبية مو ممنوع على حد علمي، فيه ناس متلثمة بس قليل واغلبهم ساكنين خارج مونتريال.

  6. Omar khaled 1 أبريل 2014 في 11:48 م #

    كما ذكر الأخ عبد الرحمن فإن مسجد الأحمدية هو مسجد القاديانيين ورئيس هذه الطائفة هو أحمد غلام ميرزا الذي ادعى النبوة في الهند إبان الأحتلال البريطاني للهند فأجمع المسلمون على قتله فحماه البريطانيون من القتل ونقلوه إلى بريطانيا حيث أكمل دعوته هناك ثم مات فخلفه ابنه وهو رسول هذه الفئة الضالة المضلة والتي تحسب نفسها أنها من الأسلام.ومع الأسف لهذه الجماعة مدينة نموذجية متكاملة في تورنتو فيها مسجد كبير ومركز ثقافي كبير وملاعب ومدارس لمختلف المراحل العمرية وياتيهم الميرزا من بريطانيا كل عام ويتلقى المركز دعما من الحكومة الكندية والبريطانية لتشويه الأسلام وضرب المسلمين بامثال هذه الفئات الخارجة عن الأسلام.

    • ابو مالك 8 أبريل 2014 في 11:42 م #

      Omar khaled معلوماتك عن الطائفة الاحمدية الكافرة خطاء فهو لم ينقل الي بريطانيا ولكن مات في الهند في حمام وهو يسهل كما ذكر ابنه في كتاب سيرته ابيه مدعي النبوة ،وهذا الكتاب الذي اليوم هذه الجماعة استبدلته بكتب جديده في سيرة الكذاب لتغطية عيوبه ومخازيه ….

Trackbacks/Pingbacks

  1. عالم صوفي | مذكرات طالبة مبتعثة - 10 أكتوبر 2014

    […] المشروع. وفي مونتريال وحدها، هناك 59 مسجداً كما أشرتُ في إحدى تدويناتي ومن بين هذه المساجد، مسجدٌ للمسلمين من […]

من فضلك, اترك ردا :)

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: