ماذا تعرف عن الفالنتاين | يوم الحب ؟

6 فبراير

Screen shot 2014-02-06 at 9.02.54 PM

ما هو الفالنتاين؟

يوم الفالنتاين أو يوم الحب، يوافق 14 فبراير من كل سنة، اسمه مقتبس من القديس المسيحي فالنتينوس.

الحكايات “السوداء” وراء شهر الحب:

قبل أن نحكي عن فالنتاين أو فالنتينوس ، علينا أن نفهم بعضاً من الأساطير والتي وردت بخصوص شهر فبراير والذي كان يُعد شهر الخصوبة كونه بداية الربيع:
فبرورا:
وهو احتفال قديم يأتي كل ربيع، يحتفلون به لتطهير المدينة من الأرواح الشريرة، وسُمّي بعد ذلك شهر باسمه، فبراير. وهو جزء من احتفالات تُدعى باللوبركيليا.
لوبركيليا:
احتفال روماني قديم أيضاً، كان يحتفل به من 13 فبراير إلى اليوم ال15 حتى تُطرد الأرواح الشريرة، ولذلك حتى يُسمح للعافية وللخصوبة بأن تنتشر في المدينة. وهو يُسمى بإحتفال التطهير.
أصل هذا الإحتفال كان لتخليد ذكرى لوبا (المُستئذبة التي كانت تُرضع الأخوة اليتامى رومولوس وريموس، مؤسسي روما حوالي 700 سنة قبل الميلاد)
كانوا يقومون بذبح كلب و ماعز تُقدّم كأضاحي، ثم يقومون بجلد النساء بإستخدام جلودها.
وفي هذه الإحتفالات، كان الرومان يثملون ويصبحون عرايا، وتقوم النساء بالإصطفاف في طوابير لجلد الرجال أيضاً إيماناً بأن الجَلد يجعلهم أكثر خصوبة.
كان لديهم لعبة يانصيب، يقوم الرجال بسحب أوراق كُتب عليها أسماء لنساء مشاركين في اللعبة، يصبحون بعدها أخلاّء طيلة فترة الإحتفالات، وممكن أن تطال خلّتهم إذا أحبوا بعضهم البعض.

إلى هنا نفهم بأن شهر فبراير كان شهراً تُقام فيه الإحتفالات المختلفة والغريبة إحتفالاً بقدوم موسم الربيع والذي يُعد موسم الخصوبة وطرد الأرواح الشريرة.

لكن ما قصة فالنتاين؟

هناك العديد من الأساطير التي تحكي قصص مختلفة عن القدّيس فالنتاين، عن شخص واحد يدعى بذلك، وعن أشخاص متعددين كانوا يُدعون بفالنتاين.

1-
اقتنع كلوديوس الثاني امبراطور روما في القرن الثالث ميلادي بنظرية أن الجنود الغير متزوجين يُبلون بلاءاً حسناً في الحروب أكثر من الجنود المتزوجين الذين يحملون هم زوجاتهم وأطفالهم، لذلك أصدر قانوناً يحرّم على الجنود الزواج. عندها قرر فالنتينوس – وكان وقتها واعظاً مسيحياً- بعقد الزواج للجنود في السر. وعندما علم كلوديوس الثاني بما يحصل، أمر بفالنتينوس فقُطعت رأسه، وأُطلق عليه لقب الشهيد فالنتاين.

2-
هناك قصص أخرى تزعم بأن فالنتينوس قُتل لحمايته للمسيحيين (في وقت كانت روما وثنية) ولمساعدته في الهروب من السجون الرومانية والتي كانوا يعذبون فيها. ويُقال أن فالنتينوس كان مسجوناً ووقع في غرام ابنة السجّان، فأرسل لها بطاقة عبر فيها عن حبه، ثم ختمها بقوله
your Valentine
مِلكُك: فالنتاين | أو فالنتاين الخاص بك
وبالمناسبة فإن هذه العبارة تُستخدم لهذا اليوم

ثم قُتل بعد ذلك، وغدا عند الكنيسة الكاثولكية شهيداً، وأصبحوا يحتفلون بيوم وفاته.

بعد ذلك، وفي القرن الخامس ميلادي، قام الإمبراطور غيلاسيوس الأول (وبعد أن تحولت روما من الوثنية إلى المسيحية، وأصبح أباطرة روما من المسيحيين) بدمج احتفالات اللوبريكاليا الوثنية مع الفالنتاين، ولذلك حتى يقوم بإزالة مظاهر الإحتفالات الوثنية كالعري.

من قام بإحياء هذا اليوم؟

شخصين من الأدباء:
1-
في القرن الرابع عشر ميلادي: الشاعر الإنجليزي شاوسر (الشهير بحكايات كانتربري)، ألف قصيدة شاعرية تُسمّى ب” طيور البرلمان”، إحتفالاً بخطوبة ملك إنجلترا رتشارد الثاني على آن، وفيه ذكر ليوم الفالنتاين.‪ ‬

2-
في القرن السادس عشر ميلادي: الشاعر والمسرحي شكسبير: في مسرحيته الكوميدية- الرومانسية: “سيّدان من مدينة فيرونا”. حيث استخدم اسم فالنتاين لدور البطل في المسرحية، ولكن القصة كانت مختلفة، وفيه أتت الجملة الشهيرة “إن الحب أعمى”.
ثم مسرحية الأمير الدانماركي “هاملت” حيث ذكر فيها يوم الفالنتاين، وفيه أتت الجملة الشهيرة أيضاً ” be your valentine‪”‬
أُصبح فالنتاين الخاص بك

وأيضاً في مسرحيته “حلم ليلة صيفية”، ذكر بأن في يوم الفالنتاين تضع الطيور بيضها، في إشارة للخصوبة.

لماذا يُحتفل في يوم 14 فبراير؟

لأن فالنتاين أو فالنتيونس قُتل في هذا اليوم.

كيف يُحتفل بالفالنتاين؟

يقوم المحتفلون بالفالنتاين بإرسال الكروت والتي يدونون فيها مشاعرهم، ثم يتبادلونها فيما بينهم. وتشير الإحصائيات  لعام 2012 بأن المحتفلين بالفالنتاين صرفوا حوالي 17‪.‬6 مليار دولار على الكروت والهدايا من ضمنها المجوهرات والشوكولاتة وباقات الورد الحمراء!

 لماذا تُزيّن الهدايا باللون الأحمر وتُختار الورود الحمراء، وتكون البطاقات باللون الأحمر ؟

هذا لأن اللون الأحمر يرمز للحب والعاطفة. هناك الكثير من البطاقات والهدايا والتي تكون باللون الوردي، ويرمز اللون الوردي إلى الصداقة والعاطفة أيضاً، فالفالنتاين هو لنشر الحب بين الأصدقاء.

لماذا القلب يرمز للحب؟ ‪ولماذا القلب يتخذ رمزاً معيناً يختلف عن شكله الحقيقي في الواقع؟‬

heart(الصورة من قوقل)


أول رسمة ظهرت للقلب بشكله الحالي كانت في القرن الثالث عشر ميلادي، وهي تصوّر رجلاً يركع على ركبتيه ويحمل بين يديه قلباً -مقلوباً رأساً على عقب- ليسلمه إلى محبوبته. وبعدها توالت الرسمات التي تصور القلب على أنه شكل “صنوبري” ثم “صدفي” حتى في القرن الخامس عشر، عندما اُستخدم في لعبة الورق | الكوتشينة.

من هو كيوبيد؟

كيود(الصورة من قوقل)

كيوبيد في الأساطير الرومانية ‪والإغريقية‬ هو إله الرغبة والحب والعاطفة، واسمه باللاتينية يعني الرغبة. وهو ابن الآلهة فينوس والتي سُمّي كوكب الزهرة (فينوس باللغة الإنجليزية) عليها، وابن لإله الحرب مارس الذي سُمي كوكب مارس|ميركوري (المريخ في اللغة العربية) وشهر مارس (مارش بالإنجليزية) عليه.
تُصوّر الأساطير كيوبيد على أنه طفل بجناحين يحمل قوساً ومجموعة من السهام. إحداها برأس ذهبي، والأخرى برأس حديدية. فمن يُصاب بالسهم ذو الرأس الذهبي يقع في حب الشخص الذي أمامه، ومن يصيبه السهم ذو الرأس الحديدي فإنه يُصاب بالنفور.
وبعض الحكايات تصوّره بأنه طفل أعمى، أو معصوب العينين كناية على أن الحب أعمى. أصبح كيوبيد رمزاً من رموز الحب في الحضارة الغربية.

بعض من قصص الحب الشهيرة:

“مساكينُ أهل العشق حتى قبورهم .. عليها تراب الذل بين المقابرِ”


روميو وجولييت:

قصة مسرحية شهيرة لوليام شكسبير، ‪وهي قصة حقيقية حصلت في القرن الرابع عشر ميلادي في فيرونا، إيطاليا ثم استخدمها شكسبير فيما بعد كقصة لمسرحيته الشهيرة.‬
وهي تحكي عن روميو الذي ذهب لإحدى الحفلات التنكرية مع أصدقائه، ورأى جولييت ووقع في غرامها على الفور. ثم اكتشفا أنهما من عائلتين متصارعتين. بعد انتهاء الحفلة، ذهب روميو إلى حديقة جولييت ووقف تحت شرفتها وأعلن عن حبه لها، واتفقا على الزواج. وبالفعل، في اليوم الثاني تزوجا (تعارف وحب وزواج بسرعة تسابق الضوء)، لكن لم يعلم أحد عن زواجهما سوى القس وخادمة جولييت. وبعدها، تقدم لخطبة جولييت-المتزوجة سراً من روميو- أحد النبلاء من فيرونا، ووافق والدها وقام بتقديم مراسم الزواج. رفضت جولييت أمر خطوبتها من “بارس” النبيل، ولكن والداها أجبراها على ذلك. اشتكت جولييت للقس فقام بإعطاءها مشروباً يجعلها تبدو كالميتة إن تناولته، وأخبرها بأن تتناوله قبل زواجها بليلة، وسوف يخبر روميو عن الأمر. شربت جولييت المشروب، وظنّ الجميع أنها ماتت، بما فيهم صديق روميو الذي أخبره بالأمر قبل أن تصل رسالة من القس لروميو. واعتقد روميو بأن جولييت زوجته قد ماتت، فأسرع إلى قبرها وشرب جرعة من السم ومات بجانبها. بعدها، استيقظت جولييت ورأت روميو ميّت بجانبها، فقتلت نفسها. عندما اكتشفت العائلتين الأمر، أنهت صراعهما لكن بعد فوات الأوان.
وبالمناسبة، فإن هناك شرفة في فيرونا بإيطاليا تُنسب لجولييت، ويرتادها الكثير من السيّاح.

عنترة وعبلة:

كان عنترة بن شداد من أشهر شعراء الجاهلية من منطقة الجواء – القصيم في السعودية حالياً- وله معلقة مشهورة (والمعلقات هي أشعار كانت تُعلق على جدار الكعبة لشدة جمالها). وهو ابن جارية حبشية، ولكن أباه لم يلحقه بنسبه. أحب ابن عمه عبلة، وتغزّل بها في أشعاره. ومن أشهر القصص التي نقرأها عن عنترة أنه كان في معركة مع قومه، واشتّدت المعركة حتى كادوا أن يخسرون فصرخ أبيه قائلاً له ” كرّ يا عنترة!” أي: فاهجم عليهم. فأجاب عنترة “أوَ يًحسنُ العبدُ الكرّ؟ إنما يُحسن الحلاب والصرّ!” -أي أنه يٌحسن حلب الإبل وربط المتاع- فصاح به “كرّ وأنت حرّ”! فانتصرت قبيلته بني عبس بكرّ عنترة! ومع ذلك تروي لنا كتب التاريخ بأن عنترة تقدم إلى عمه لخطبة عبلة، ولكنه رفض لأنه كان رجلاً أسوداً ابن جارية حبشية وأن عبلة تزوجت رجلاً من أشراف القوم.. وقيل أنه تزوجها بعد عودته منتصراً في المعركة.
من أشهر أشعار عنترة في عبلة- وهو يذكرها في الحرب-:
ولقد ذكرتك والرماح نواهلً.. مني وبيض الهند تقطر من دمي
فوددتُ تقبيل السيوف لأنها.. لمعت كبارق ثغرك المُتبسمِ

قيس وليلى:
قيس بن الملوح، شاعر من أهل نجد. لُقّب بمجنون ليلى لأنه أحب ليلى العامرية وعشقها ‪ولم يستطع الزواج بها لأن أهلها رفضوه زوجاً لها. فهام على وجهه ينشد أشعاره شوقاً لها، وقيل أنه ذهب لمكة ليدعو الله أن يشفيه من حبه لها، وتعلق بأستار الكعبة وقال “اللهم زدني حبّاً‬ بليلى‪”.‬
وقيل أنه رأى زوج ليلى فسأله “بربّك هل ضممت إليك ليلى.. قبيل الصبح أو قبّلت فاها؟” فأخبره زوجها “أما إذا حلفتني، فنعم!” فقبض على نارِ كانت موجودة للتدفئة ولم يتركها حتى سقط مغشياً عليه.
‪فأصبح هائماً على وجهه تارة في الحجاز وتارة في نجد، حتى وُجد ميتاً.‬.
ومن أشهر أشعار قيس في ليلى:
أمرّ على الديار ديار ليلى.. أُقبّل ذا الجدار وذا الجدارا
وما حبُ الديارِ شغفن قلبي.. ولكن، حبُ من سكن الديارا

قيس بن ذريح:

هذا مجنون آخر من الحجاز، أحب لبنى الخزاعية، تزوجها وطلقها لأنها لا تلد ثم تزوجت بعده فهام بها، ولكنها رجعت إليه وتزوجته مرة أخرى ومالبثت أن ماتت، فأصبح مجنوناً ومات بعدها- يقال بعد ثلاثة أيام-.
وهناك قصص كثيرة في التراث العربي عن المحبين وجنونهم، ك كثير عزة، وجميل بثينة، وعروة والعفراء.
وبالمناسبة، يحضرني قول فرانسيس بيكون :]
“قد نلاحظ أنه لا يوجد بين جميع الرجال العظماء وذوي الشأن ( ممن يحضرنا ذكرهم قديما أو حديثا) أي  واحد منهم اندفع الى تلك الدرجة المجنونة من الحب، الأمر الذي يظهر أن الأرواح العظيمة والأعمال الجليلة تصد هذه العاطفة وتمنعها”

هل يحتفل المبتعثون بالفالنتاين؟

هذا السؤال يشبه أسئلة “هل يحتفل المبتعثون بأعياد ميلادهم| يوم الأم| يوم الشجرة ..الخ” فلا يعني إطلاقاً كون الشخص مبتعث أنه يحتفل بالفالنتاين. لكن لديهم الخيار في أن يظهروا احتفالهم  إن أرادوا دون الخوف من مصادرة أي قطعة ذات لون أحمر ارتدوها أو حملوها يومئذ 😀

هنا اقتباس للدكتور عبدالوهاب المسيري ورأيه في الفالنتاين

Photo 2015-02-10, 4 08 37 PM

أترككم الآن مع صور لي

Photo 2-3-2014, 2 31 32 PM

هذه قطعة من الشوكولاتة على شكل قلب، قاموا بتوزيعها علينا بمناسبة دخول شهر فبراير (شهر الحب).

Photo 1-31-2014, 2 25 34 PM

هذه مكتبة تحوي على قسم امتلأ بالشوكولاتة وهدايا بمناسبة الفالنتاين

Photo 1-31-2014, 2 25 22 PM

وهذه أرفف من المكتبة خُصصت لكتاب عن الحب!

Photo 1-21-2014, 3 33 59 PM

هنا قسم كامل مخصص للكروت بأشكال وعبارات متنوعة

Photo 1-21-2014, 3 30 59 PM

المزيد من الشوكولاتة بمناسبة الفالنتاين، وحتى يُلاحظ أن الكثير من الشركات تقوم بإصدار علب مخصوصة للفالنتاين لوناً وشكلاً.

Photo 2-6-2014, 9 04 36 PM

وبمناسبة الفالنتاين، قلبين أمام متحف الفنون الجميلة في مونتريال- كندا

Photo 2-6-2014, 9 31 22 PMوهنا مبنى في مونتريال – على اليسار- قام بتغيير أنواره إلى اللون الأحمر احتفالاً بيوم الحب

Photo 12-9-2013, 7 54 09 PMوهنا طعام كله رومانسية،بطاطا مع خلطة بالثوم، ويُلاحظ وجود القلب عليها بالصدفة! (يا للتجلي!)

نراكم في تدوينة قادمة، وحتى ذلك الحين لا تنسوا أن تتركوا لي تعليقاً على التدوينة إن أُتيحت لكم الفرصة، فتعليق واحد كفيل بأن يجعل قلبي يرفرف كالعصفور في هذا الشتاء القارس هههه

للمزيد من الإطلاع – بعض من المصادر-:

http://www.history.com/topics/valentines-day
http://www.npr.org/2011/02/14/133693152/the-dark-origins-of-valentines-day
http://www.princeton.edu/~achaney/tmve/wiki100k/docs/Cupid.html
http://www.britannica.com/EBchecked/topic/146701/Cupid
http://www.al-hakawati.net/arabic/stories_tales/hakawa10.asp

Advertisements

38 تعليق to “ماذا تعرف عن الفالنتاين | يوم الحب ؟”

  1. Hassan AlSaffar 6 فبراير 2014 في 9:52 م #

    جميل جدا هذا السرد التاريخي للڤالنتاين .. وقبله كان عن الكريسميس .. جميل جدا.

  2. محمد الصالح 6 فبراير 2014 في 9:59 م #

    اشكرك اختي العزيزه على هذه المعلومه فمن الاهمية بمكان ان يعرف قومي عادات وتقاليد الشعوب وان لا يقلدوهم التقليد الاعمى بل يعتزوا بدينهم وتراثهم ويكون لهم بصمتهم التي تميزهم عن غيرهم لا ان يكونوا تابعين مقلدين كالببغاوات يرددون ما يسمعون
    ويفعلون مايرون دون وعي وحكمه .

  3. Maram 6 فبراير 2014 في 10:12 م #

    طرح جميل يانجلا
    لفتتني هذي المقولة:
    “قد نلاحظ أنه لا يوجد بين جميع الرجال العظماء وذوي الشأن ( ممن يحضرنا ذكرهم قديما أو حديثا) أي واحد منهم اندفع الى تلك الدرجة المجنونة من الحب، الأمر الذي يظهر أن الأرواح العظيمة والأعمال الجليلة تصد هذه العاطفة وتمنعها”

  4. محمد إسماعيل 6 فبراير 2014 في 10:47 م #

    تدوينة جميلة. مؤسسا مدينة روما روملو و روميليو و ليس كما أسلفتِ ريموس

  5. احمد سفياني 7 فبراير 2014 في 12:35 ص #

    استمتعت بسردك للفالنتاين وجميل ان نرى تاريخه من تدوينتك

  6. FOOFH 7 فبراير 2014 في 3:00 ص #

    تدوينة جممميلة جدا ….❤

  7. Rawyah 7 فبراير 2014 في 6:18 ص #

    أتذكر أننا درسنا في مسرحية شكسبير عن أعياد الرومان هذه ( مسرحية يوليوس قيصر ).
    كان قيصر يلح على أنطونيو الذي سيشارك في الإحتفلات أن يجلد زوجة قيصر كالبورينا لتحبل و يذهب عقمها.
    هذا هو ما أتذكره من المسرحية إضافة إلى خطاب بروتوس و أنطونيو 🙂

    تدوينة مفيدة نجلاء.
    أعجبني تجلي القلب وسط الثوم.

  8. هناء 7 فبراير 2014 في 6:35 ص #

    شكرًا يا جميلة على مشاركتك لنا معلومات لطيفة كهذه، لطالما احببت تدويناتك ، أتمنى لك حظا موفقا

  9. Sanaa 7 فبراير 2014 في 7:23 ص #

    قلب الثوم كان الأكثر رومانسية ههههههههههه

    تدوينة جميلة بمعلوماتها
    لا أعرف لماذا أعتقد ان الكثير من الغربيين يحتفلون بمثل هذه المناسبات بدون أن يعرفوا تاريخها حتى المناسبات ذات الدلالة الدينية بالنسبة لهم ، أعني أن يحتفلوا بها حبًا في الاحتفال و الهيصة . هل هذا صحيح بحكم اختلاطك بهم ؟
    شكرا نجلاء

    • sanfoorah 7 فبراير 2014 في 4:58 م #

      كلامك صحيح.. كثير منهم كانوا يحتفلوا بمناسبات كثيرة زي يوم القديس بطرس مثلاً ومابيعرفوا اش الحكاية اللي ورا هذا اليوم.
      شكراً لك على القراءة

  10. lolo 7 فبراير 2014 في 7:52 ص #

    أتابعك تدويناتك و أستمتع فيهم . وأحبّك 💘

  11. Sindy Milan Juve 7 فبراير 2014 في 8:53 ص #

    مبدعة كالعادة يعطيكي الف عافية على مواضيعك الحلوة

  12. مضاوي 7 فبراير 2014 في 12:50 م #

    حب أيه في جو كندا الكئيب…
    عاد تصدقين ودي ودي أقابلك إذا شاء الله وزرتي أوتاوا .
    تحياتي..

    • sanfoorah 7 فبراير 2014 في 4:56 م #

      خلاص ان شاء الله اذا جيت أوتاوا وكان يمديني حاعطيكي خبر 🙂

  13. روان 7 فبراير 2014 في 2:25 م #

    دايما اتفكر في القصص القديمة اللي نعرفها وتتكلم عن الحب وليه لما الأشخاص يحبون يضعفون بشكل فظيع
    كلماتهم بالأشعار مليانة ضعف:(
    شكرا لك سنفورة

  14. نسرين 7 فبراير 2014 في 5:15 م #

    تدوينه جميلة بجمال البطاطا مع الثوم وتجلي القلب :))
    دمتي بود

  15. مريم 7 فبراير 2014 في 5:44 م #

    جميل .. يعطيكي العافية يا جميلة ^^

  16. booo 7 فبراير 2014 في 6:57 م #

    يعجبني فيك أنك تكتبين بحماس ودراية

  17. hydeenote 8 فبراير 2014 في 7:08 ص #

    Reblogged this on متاهة ~.

  18. عفاف عمر 8 فبراير 2014 في 10:47 ص #

    التدوينة جميلة, الكلام الفاضي حق فرانسيس بيكون غير رائع 😦
    جميلة طريقة سردك نجلاء .. إستمري.

  19. يامور 8 فبراير 2014 في 12:31 م #

    شيء جميييييل جميييييل جميييييل جدا ماشاء الله استمتعت وانا اقرا التدوينه من المعلومات ومن الاسلوب ومن الحب ، الفالنتاين شيء جميل جدا خساره اننا نحتفل باليوم الوطني ومانحتفل فيه وننشر الحب كعشاق وكاصدقاء وكاخوه
    شكرا 🙂 ♥♥

  20. Jude 8 فبراير 2014 في 1:10 م #

    هذا أجمل أسلوب أقراء فيه عن الفالنتاين
    وعن قصص الحب ،
    شكرًا على هذه التدوينة ..

  21. léger 8 فبراير 2014 في 3:22 م #

    대단히 감사합니다 ♥♥♥

  22. آميرهه 8 فبراير 2014 في 5:43 م #

    طرحك جدا جميل الله يجعلو فميزان حسناتك دامنك وضحتي تاريخ عيد الحب و آنو شيء مايعني المسلمين آبداا آبداا
    و أثرت فيني قصص العرب عنتر و قيس لدرجة أني بكيت
    شكرآ

  23. Ali A. Al Qumber 9 فبراير 2014 في 5:34 م #

    موضوع رائع جداً، تنسيق رائع، ويستحق القراءة بجدارة…
    إستمتعت بكل كلمة قرأتها في هذا الموضوع، وأيضاً في المواضيع الأخرى المنشورة في المدونة..
    اسعدني جداً اني وصلت الى هذه المدونة، ويسعدني اكثر قراءة ما فيها ومشاركة هذه المواضيع بنشرها على صفحاتي الشخصية سواء على الفيسبوك او تويتر…

    إسلوبك سهل ممتنع،
    اسلوب كتابة جميل، موثق، وممتع، ومدعم بقصص وصور…
    بلا شك أحسنتِ إختيار المواضيع كونها تلامس حياة اغلبية الطلبة المبتعثين وعموم مجتمع الشباب
    وأيضاً أحسنتِ توقيت النشر…
    إلى الأمام وبإنتظار كتاباتك القادمة…

    تحياتي وإحترامي وتقديري لكِ
    علي آل قمبر
    D:

  24. Eman 12 فبراير 2014 في 6:34 ص #

    رائعة انتِ يا نجلاء،، صار لي اكثر من 4 سنوات استمتع بطرحك 🙂

  25. هدب 14 فبراير 2014 في 12:02 ص #

    التدوينة اكثر مِن رائعة ..
    ابدعتي بالطرح ، انتي فعلاً انسانة موهوبة وتمتلكين ثقافة واسلوب مشوق
    ” الصراحة اول ماشفت التدوينة تكاسلت اقراها بس اول مابديت ماقدرت اوقف لين انتهيت ”
    شكراً نجلاء

  26. wejdan 14 فبراير 2014 في 3:08 ص #

    تدوينة ممتعة ومفيدة ومختصرة أغلب قصص الحب،
    عيد حب سعيد.

  27. ميمي 14 فبراير 2014 في 6:12 ص #

    جميييييل جداً ،، ربي يوفقج ويهنيج حبيبتي

  28. Enas 15 فبراير 2014 في 12:10 ص #

    تدوينه جميله.. وثرية بالمعلومات..
    شكرا لمدادك السخي..

  29. ALSHEHRI 15 فبراير 2014 في 5:51 ص #

    الجميل في هذه التدوينة السرد التاريخي باسلوب رائع ومبسط وموجز

  30. فريال 21 مارس 2014 في 11:23 ص #

    تدوينة رائعة!

  31. alyabib 12 مايو 2014 في 8:22 م #

    رائعة ، رائعة مقالتك ما شااءللله ، ومدونتك بشكل عام جميلة ومثرية ، قرأت كل البوستات ، واتمنى انك ترجعي تكتبي من جديد ♥

  32. Sumayyah 19 يوليو 2014 في 11:09 م #

    أنا أشكرك وأنا جدا فخورة لأنك تذكري المصادر وقليل منا يذكرها .

  33. Talal 25 أغسطس 2014 في 4:58 م #

    متابع ….مستمتع .. مبتسم

  34. Maram 14 فبراير 2015 في 9:19 ص #

    المقال جميل ، وجمع معلومات كثيره وشامل كل الروايات، سبق وقريت أكثر من مقال أو كتابه عن الفالنتاين لكن مختصره .

  35. سماء 13 فبراير 2017 في 2:04 م #

    يا لك من جميلة ممتنه للصديق اللي سوّا ريتويت و شفت حسابك و بعدها ختمت مدونتك 😍❤️❤️❤️❤️

    استري و لا تحرميننا منك

    سماء*

    • سماء 13 فبراير 2017 في 2:04 م #

      استمري **

من فضلك, اترك ردا :)

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: